الأخبار


انطلاق أعمال الدورة (17) للجنة حقوق الإنسان العربية لمناقشة التقرير الدوري الثاني لدولة قطر

انطلقت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أعمال الدورة السابعة عشرة للجنة حقوق الإنسان العربية (لجنة الميثاق العربي لحقوق الإنسان) لمناقشة التقرير الدوري الثاني لدولة قطر كجزء من الاستحقاقات المترتبة على انضمامها للميثاق العربي لحقوق الإنسان. وفي كلمة له أمام الجلسة الافتتاحية، قال سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية الذي ترأس وفد دولة قطر في أعمال هذه الدورة، "إننا في دولة قطر ننظر بعين الرضا والتقدير إلى الدور الريادي والفعال الذي تضطلع به لجنة حقوق الإنسان العربية (لجنة الميثاق) في مساعدة الدول الأطراف على تحسين وتقوية وتعزيز التزاماتها وتطبيقها لبنود وأحكام الميثاق العربي لحقوق الإنسان"، مؤكدا في هذا الصدد دعم دولة قطر وتعاونها التام مع اللجنة للاضطلاع بكامل مسؤولياتها ومهامها في سبيل رفع وتحسين مستوى حقوق الإنسان في دولنا. وأضاف سعادته، أن دولة قطر واصلت اهتمامها المتزايد بشأن أحكام بنود الميثاق العربي واتخذت في هذا الصدد التدابير التشريعية والقانونية والإدارية وغيرها من التدابير الملائمة لتعزيز الحقوق التي كفلها الميثاق وتوفير الوسائل الكفيلة بتأصيلها وتطويرها وتحديثها في إطار التنمية الاجتماعية المتكاملة. وأكد أن دولة قطر قامت ممثلة بوزارة الخارجية بالاحتفال باليوم العربي لحقوق الإنسان والذي يصادف 16 مارس والذي أقرته الجامعة العربية، حيث هدفت الاحتفالية إلى رفع الوعي على المستوى المحلي والوطني بحقوق الإنسان وبالميثاق العربي لحقوق الإنسان وبالمبادئ التي ضمنها الميثاق العربي لحقوق الإنسان. وأشار الأمين العام لوزارة الخارجية إلى أن هذا الاهتمام استند إلى مرجعيات وطنية على رأسها دستور دولة قطر والذي أكد ورسخ حقوق الإنسان وضمنها في 24 مادة تحت بابه الثالث في الحقوق والواجبات العامة، و"كذلك نعمل على رؤية قطر الوطنية 2030 والمتمثلة في استراتيجية التنمية الوطنية الأولى 2011 ـ 2016 واستراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018 ـ 2022 على خلق بيئة داعمة وراسخة لتنفيذ حقوق الإنسان وفق أحكام المعاهدات والاتفاقيات الإقليمية والدولية ذات الصلة". ونوه في هذا الصدد بتأكيد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، "حفظه الله"، في خطابه أمام الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة خلال شهر سبتمبر الماضي على "أن التنمية البشرية وحماية حقوق الإنسان وتعزيزها تأتي في صدارة أولويات دولة قطر". وفي ختام كلمته، أكد سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية، على توافر الإرادة السياسية والمناخ الداعم لتنفيذ بنود وأحكام الميثاق العربي لحقوق الإنسان في دولة قطر، وأن دولة قطر لن تألو جهدا من خلال عضويتها في المنظمات الإقليمية والدولية في المساهمة الفاعلة في دعم الجهود المتعلقة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان على المستوى الوطني والإقليمي. من جانبه، قال سعادة السيد جابر صالح المري، رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية، إن المنظومة العربية لحقوق الإنسان والتي تمثل اللجنة إحدى أدواتها تؤكد أن خصوصيتنا الثقافية لم ولن تكون عائقا، بل هي أم الحضارات الضامنة والكافلة لحقوق الإنسان، مؤكدا على ضرورة حث الدول العربية غير الأطراف في الميثاق للانضمام والتصديق عليه. ووجه المري في كلمته الشكر باسم اللجنة إلى دولة قطر لالتزامها بتقديم تقريرها الدوري الثاني تمهيدا لمناقشته واستعراض أوضاع حقوق الانسان في الدولة في سياق هذه الدورة.. وهي الدورة الأولى التي تعقدها اللجنة بعد انتخاب أعضاء جدد في اللجنة وتشكيل رئاسة جديدة، كما أنها الدورة الأولى التي تعقد حضوريا بعد اجتياح فيروس كورونا /كوفيد ـ 19/ للعالم وما فرضه من قيود أثرت كثيرا على مناحي الحياة المختلفة.


نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يتلقى اتصالا هاتفيا من وزيرة الخارجية الأسترالية

تلقى سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، اليوم، اتصالا هاتفيا، من سعادة السيدة ماريز باين وزيرة الخارجية الأسترالية. جرى خلال الاتصال، استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، ومناقشة آخر المستجدات في أفغانستان بشقيها الأمني والسياسي.


الأمير يلتقي ولسمو ي عهد الكويت بالرياض

التقى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أخاه سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي العهد بدولة الكويت الشقيقة وذلك على هامش انعقاد قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر وذلك في فندق الريتز كارلتون بمدينة الرياض مساء اليوم. وفي بداية اللقاء نقل سمو ولي عهد الكويت تحيات صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة لسمو أمير البلاد المفدى وتمنياته له بموفور الصحة والسعادة وللشعب القطري مزيداً من التقدم والرخاء.من جانبه حمّل سمو الأمير المفدى، سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح تحياته وتمنياته لأخيه سمو أمير دولة الكويت وتمنياته له بموفور الصحة والعافية وللشعب الكويتي الشقيق دوام التطور والنماء. وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها لما فيه مصلحة وخير البلدين والشعبين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية والموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة. حضر اللقاء عدد من أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو الأمير. ومن الجانب الكويتي عدد من أصحاب السعادة الوزراء وكبار المسؤولين.


سمو الأمير يلتقي ولي العهد السعودي بالرياض

التقى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أخاه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة وذلك على هامش انعقاد قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر وذلك في فندق الريتز كارلتون بمدينة الرياض مساء اليوم. وفي بداية اللقاء نقل سمو ولي العهد السعودي تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة لسمو أمير البلاد المفدى وتمنياته له بموفور الصحة والسعادة وللشعب القطري مزيداً من التطور والنماء. من جانبه حمّل سمو الأمير المفدى، سمو ولي العهد السعودي تحياته وتمنياته لأخيه خادم الحرمين الشريفين وتمنياته له بموفور الصحة والعافية وللشعب السعودي الشقيق بموصول التقدم والازدهار. وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين الشقيقين وآفاق دعمها وتطويرها لما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية والموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة. حضر اللقاء عدد من أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو الأمير. ومن الجانب السعودي عدد من أصحاب السمو الملكي الوزراء وكبار المسؤولين.


وزير الدولة للشؤون الخارجية يجتمع مع السفير السعودي

اجتمع سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية، اليوم، مع سمو الأمير منصور بن خالد بن عبدالله الفرحان آل سعود سفير المملكة العربية السعودية الشقيقة لدى الدولة. جرى خلال الاجتماع، استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين.


صاحب السمو يشارك في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر بالسعودية

يشارك حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، وذلك بدعوة من أخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية. وستعقد القمة في وقت لاحق اليوم بمدينة الرياض، بمشاركة عدد من أصحاب الفخامة والسمو والسعادة رؤساء الدول والحكومات. يرافق سمو الأمير المفدى وفد رسمي.


دولة قطر تؤكد أن أجندة المرأة والسلام والأمن ضمن أولويات سياستها الشاملة

أكدت دولة قطر على إن أجندة المرأة والسلام والأمن تقع ضمن أولويات دولة قطر في سياق سياساتها الشمولية على المستوى الوطني والدولي، وذلك انطلاقا من إيمانها الراسخ بأهمية ضمان حقوق النساء كاملة والنهوض بوضع المرأة كشريك أساسي في مختلف مراحل صنع السلام وحفظ السلام وبناء السلام. جاء هذا في بيان دولة قطر الذي أدلت به سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، في مناقشة مجلس الأمن الدولي المفتوحة حول /المرأة والسلام والأمن: الاستثمار في النساء في حفظ السلام وبناء السلام/، التي رأستها السيدة ريشيل أومامو، وزيرة خارجية جمهورية كينيا التي ترأس أعمال المجلس لهذا الشهر. ولفت البيان إلى حرص دولة قطر في معرض دورها الفاعل كوسيط في رعاية الحوار من أجل إحلال السلام في أفغانستان على إشراك المرأة في محادثات السلام الأفغانية. وأضاف أن "دولة قطر في إطار استمرار حرصها على دورها كشريك دولي لأفغانستان، كرست اهتماما خاصا بضمان الحفاظ على المكاسب التي حققها الشعب الأفغاني على مدى العقود الماضية، وخاصة المكاسب التي تحققت للمرأة"، وشددت دولة قطر في البيان على الشمولية واحترام حقوق الإنسان للجميع، لا سيما النساء والفتيات والأطفال والأقليات، وضمان دور المرأة الأفغانية الحيوي في تنمية أفغانستان. وأفاد البيان، بأن دولة قطر تقوم بشكل فاعل بالتنسيق مع الشركاء الدوليين، حيث أبرزت مركزية حقوق المرأة في الشريعة الإسلامية والأمثلة الناجحة على الالتزام بذلك في العديد من الدول الإسلامية، بما فيها دولة قطر، التي تمارس فيها المرأة حقوقها بشكل كامل وبناء. وبما أن النساء والفتيات يتحملن عموما الضرر الأكبر عند تردي الأوضاع الإنسانية، شدد بيان دولة قطر على الأهمية الخاصة للتضامن مع النساء الأفغانيات وتقديم الدعم لهن. ونوه البيان بأن دولة قطر قد يسرت تواصل مسؤولي الأمم المتحدة مع السلطات في كابول مما أثمر ضمانات بتيسير تقديم المساعدات الإنسانية وعدم عرقلة عمل الجهات الفاعلة الإنسانية، والعمل على إجراءات لصالح استمرار تشغيل المرافق التعليمية ودراسة الفتيات. وأشار البيان إلى قيام دولة قطر بتسهيل إجلاء واستضافة الآلاف من الأشخاص خلال الأسابيع الماضية مع إيلاء أهمية للنساء والفتيات. كما لفت البيان إلى الدور الفاعل الذي تقوم به دولة قطر بالتنسيق مع الشركاء الدوليين بما في ذلك ضمن إطار مجموعة أصدقاء المرأة في أفغانستان للتحرك نحو إسماع أصوات النساء الأفغانيات وحماية حقوقهن، مشيرا في هذا السياق إلى تنظيم حدث رفيع المستوى حول التعاون الدولي من أجل دعم النساء والفتيات في أفغانستان. ونظرا لأهمية التعليم، بصفته عاملا أساسيا في تعزيز مشاركة المرأة في تحقيق السلام والتنمية المستدامة في المجتمع، أكد البيان على أن دولة قطر تولي أولوية خاصة للمرأة والفتاة خاصة في حالات النزاع ضمن الفئات المستهدفة في برامج دعم التعليم التي تنفذها. وأشار بهذا الخصوص، إلى تعهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى "حفظه الله"، بتوفير التعليم النوعي لمليون فتاة، وذلك في سياق دعم دولة قطر لإعلان /شارلفوا/ بشأن توفير التعليم للفتيات في حالات الطوارئ. وذكر البيان أن دولة قطر ستستضيف في العام 2022 المؤتمر العالمي الرفيع المستوى حول مسارات السلام الشاملة للشباب، وذلك بالتعاون مع فنلندا وكولومبيا ومكتب مبعوثة الأمين المعنية بالشباب ومؤسسة التعليم فوق الجميع، موضحا أن المؤتمر سيركز ضمن مواضيع أخرى على مشاركة الشابات في عمليات السلام الذي من شأنه أن يصب في مصلحة الجهود لتعزيز مشاركة واسعة للمرأة في صنع السلام.


نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يجتمع مع المدير العام لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي

اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، اليوم، مع سعادة السيد أخيم شتاينر، المدير العام لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الذي يزور البلاد حالياً. جرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون بين دولة قطر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. كما تم خلال الاجتماع التوقيع على اتفاقية المساهمة لدعم الموارد الاساسية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي 2021-2022 بين دولة قطر ممثلة في صندوق قطر للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.


نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يجتمع مع الأمين العام للمنظمة الدولية للفرانكفونية

اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، اليوم، مع سعادة السيدة لويز موشيكيوابو، الأمين العام للمنظمة الدولية للفرانكفونية، التي تزور البلاد حالياً. جرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون بين دولة قطر والمنظمة الدولية للفرانكفونية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.


كريدي سويس يؤسس مركز الابتكار التكنولوجي العالمي في الدوحة

سيعمل مركز الابتكار التكنولوجي العالمي المقترح في الدوحة كمستودع للمعرفة وكمجمع موارد لمجالات أعمال متعددة داخل Credit Suisse. يقوم Credit Suisse، أحد مزودي الخدمات المالية الرائدين في العالم، بإنشاء مركز عالمي للابتكار التكنولوجي في الدوحة، والذي من المتوقع أن يطور المواهب المحلية، ويدعم البحث والتطوير في مجال الابتكار من خلال برامج متخصصة. يأتي إنشاء المركز كجزء من مذكرة اتفاق بين وكالة تشجيع الاستثمار IPA Qatar وCredit Suisse. وقع مذكرة التفاهم الشيخ علي الوليد آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة IPA قطر، وتوماس جوتستين، الرئيس التنفيذي لمجموعة Credit Suisse، بحضور معالي علي بن أحمد الكواري، وزير المالية، ومعالي الشيخ محمد بن حمد بن قاسم العبد الله آل ثاني، وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة IPA قطر، وأنطونيو هورتا أوسوريو رئيس مجلس إدارة Credit Suisse. وحضر مراسم التوقيع يوسف الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، إريك فارفيل، رئيس بنك كريدي سويس قطر؛ برونو ضاهر، الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط، كريدي سويس؛ علاء الدين هنقاري، الرئيس التنفيذي، كريدي سويس قطر وأفينتيكوم كابيتال مانجمنت؛ وباتريك داميكو، شريك العميل الاستراتيجي، Credit Suisse. وفقًا لبنود الاتفاقية، ستدعم IPA Qatar البنك السويسري في تعميق تواجده الداخلي في السوق. تشرف وكالة الاستثمار الدولية في قطر على أنشطة ترويج الاستثمار تحت العلامة التجارية للاستثمار في قطر وتعمل كمنظمة مظلة في الدولة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الدولة. وتمهد الشراكة الجديدة الطريق للتعاون المستقبلي بين IPA Qatar و Credit Suisse عبر قطاعات أخرى سريعة النمو، مثل التكنولوجيا المالية، وتوسع بشكل كبير من تواجدها في قطر لخدمة الأسواق الإقليمية والدولية. تعمل مجموعة Credit Suisse في أكثر من 50 دولة حول العالم ، وتعمل بنشاط على توسيع عملياتها في قطر منذ إطلاق فرعها في عام 2006 عبر منصة مركز قطر للمال (QFC).